كيف تحافظ على بطارية الهاتف


من المؤكد أنك بحثت وحاولت أن تجد الطريقة الأمثل كي تحافظ على بطارية هاتفك، في هذا الموضوع سنعرض عليكم مجموعة من النصائح المتعلقة بهواتف أندرويد وكذلك هاتف ايفون والتي من شأنها أن تمنح بطارية الهاتف الخاص بك عمرًا أطول.

كيف تحافظ على بطارية هاتف أندرويد

  • تأكد من البرامج التي تستهلك البطارية بشكل كبير – يتيح نظام أندرويد لمستخدميه أن يشاهدو التفاصيل لكل البرامج التي تستهلك البطارية مما يتيح لهم أن يقوموا بإيقاف بعض البرامج التي تفرط باستخدام البطارية أو حتى حذفها. الصورة أدناه توضح كيفية عرض البرامج التي تستهلك البطارية والتي تصل إليها منالإعدادات > المزيد > البطارية

  • تقليل اتصالات البيانات التي تستهلك طاقة بطاريتك – الإتصال بالإنترنت وشبكات الإتصال المتقدمة أعطانا فرصة العمل على الإنترنت دون شبكات ال ADSL، ولكن هذا له آثاره على البطارية، ولهذا إذا لم تكن بحاجة لخدمات 4G أو 3G يمكنك أن تقوم بالخطوة التالية. الإعدادات > المزيد من الشبكات > شبكات الهاتف > وضع الشبكة.
  • الإبقاء على الشبكة اللاسلكية مغلقة في حال عدم استخدامها.
  • الأمر نفسه مع البلوتوث عند عدم الحاجة له.
  • بعض البرامج تقوم بتشغيل خاصية ال GPS في هاتفك، يجب أن تقوم بإيقافه بمجرد الإنتهاء منه لما يستهلكه من البطارية.
  • قم بتقصير المدة الخاصة بإضاءة الشاشة قدر المستطاع – في هذا الجانب ينصح أن تقوم بتخفيضها حتى 15 ثانية وهو وقت سيكفل لك وقتًا مناسبًا لإطالة عمر البطارية.
  • قم باستخدام Power Control widget – هي عبارة عن تطبيق يستعمل في واجهة النظام، والجميل فيها أنه سيتيح لك أن تتذكر النقاط المذكورة أولاً بأول.
  • أوقف خاصية الرجّاج في جهازك
  • قم بإيقاف البرمجيات التي تعمل في الخلفية دون أي لازمة – هناك بعض البرامج التي تبقى تعمل في الخلفية دون الحاجة لها، ولإيقافها اضغط بدون أن تترك زر القائمة > اختر الخيار الأيسر > التطبيقات الفعالة.

كيف تحافظ على بطارية هاتف ايفون

 قم بتشغيل خاصية الإضاءة الأوتوماتيكية – جهاز ايفون يحتوي على مستشعر دقيق للضوء قادر على تحديد الإضاءة بشكل مناسب للبطارية وبنفس الوقت مناسب للمحيط الخاص بك حتى تشاهد بوضوح. Settings > Display & Brightness > Auto-Brightness.
أوقف المؤثرات الصورية في النظام (نظام iOS7) – هي مؤثرات تظهر على الأيقونات عند تحريكها والتنقل بينها، ولكنها تستهلك بطارية أكثر من اللازم. Settings > General > Accessibility > Reduce Motion.
قم بتعطيل الخلفيات المتحركة “Dynamic”
حافظ على البلوتوث مغلقًا إذا لم تكن بحاجته.
أبق الشبكة WiFi مطفأة طالما أنك لا تحتاج لها. Settings > Wi-Fi.
أبقِ خدمة ال GPS مغلقة. Settings > Privacy > Location Services.
أطفئ خدمات تحديد المواقع الأخرى حسب التعليمات التالية. Settings > Privacy > Location Services > System Services، ثم أطفئ النقاط التالية كلها:
  • Diagnostics & Usage
  • Location-Based iAds
  • Popular Near Me
  • Setting Time Zone
إيقاف خاصية إرسال البيانات بشكل أوتوماتيكي من التطبيقات – تقوم بعض التطبيقات بارسال البيانات في الخلفية بشكل مستمر مما يستهلك الطاقة الخاصة بالبطارية، فإذا أردت أن تحافظ على بطاريتك لساعات طويلة في أحد الأيام، قم بإيقافها. Settings > Mail, Contacts, Calendar > Fetch New Data > Push.
أوقف معدّل الموسيقى “Equalizer” – عملية التعديل على الأصوات في الموسيقى تتم لحظيًا عند إخراج الصوت مما يتطلب مجهود إضافي يستهلك طاقة البطارية، لذلك يمكنك التضحية ببعض التعديلات الصوتية مقابل عمر بطارية أطول.
ابحث عن البرامج التي تستنزف البطارية “iOS8” – كما هو الحال في أندرويد يمكنك الآن البحث عن التطبيقات التي تستهلك أكثر مما تتوقع إما لإيقافها أو لحذفها.
المصادر: 1 – 2








Les écrans, principales causes de panne des smartphonesP
Plus des deux tiers des dommages rencontrés par les smartphones (69%) concernent directement l’écran, composant le plus exposé, indique l’organisation française UFC -Que Choisir dans sa dernière étude sur le sujet. Suivent la batterie (15%), avec principalement des pannes liées à l’autonomie, et les “autres pannes” qui touchent les boutons, la coque ou les connecteurs.


Si près des trois quarts des personnes interrogées déclarent faire appel à un réparateur pour ce type de dommages, 21% en revanche affirment se débrouiller seuls. Une tendance qui pourrait s’expliquer par le fait que 77% des pannes rencontrées ne sont pas couvertes par une garantie.
Lorsqu’ils choisissent de confier leur appareil à un réparateur, les utilisateurs choisissent plutôt une boutique (85%) qu’un réparateur en ligne (15%). Les délais y sont plus courts (61 minutes en moyenne, contre 13 jours pour internet) et les prix quasi identiques (94€ en boutique contre 91 euros en ligne).
Ultime constat, le sondage montre que plus de sept smartphones concernés par une panne proviennent des marques Apple et Samsung, les deux marques leaders, et parmi les plus onéreuses.
L’enquête a été réalisée en ligne en juin 2015, auprès de 1.704 abonnés à la newsletter de Que Choisir ayant subi un dommage sur un smartphone au cours des 12 derniers mois.